الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعرف على مدينة دسوق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مستر أيمن
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 51


مُساهمةموضوع: تعرف على مدينة دسوق   الأربعاء فبراير 10, 2010 4:53 pm


'دسوق' أو " Desouk" هي إحدى أكبر مراكز ومدن محافظة كفر الشيخ، ويقع مركز
دسوق في الجنوب الغربى من المحافظة ومن الغرب نهر فرع رشيد على إمتداد
مسافة 23 كم ومن الجنوب محافظة الغربية.

نبذة عن مدينة دسوق



يعتبر مركز دسوق من أكبر المراكز في محافظة كفر الشيخ حيث أنه العاصمة
الثانية للمحافظة وتم ضم مدينة دسوق عاصمة المركزمن ضمن عواصم المدن
الإسلامية وهو من أهم المراكز التجارية والصناعية والزراعية والدينية كما
يعتبر نقطة التقاء لمحافظات الُبحيرة و الإسكندرية و الغربية و كفرالشيخ .



يقع مركز دسوق غرب محافظة كفر الشيخ حيث يحده :



من الشمـــال : مركزي فوة وسيدي سالم .



ومن الشـرق : مركزي كفر الشيخ وقلين .



ومن الغــرب : نهر النيل فرع رشيد ثم جزيرة الرحمانية التابعة لمركز
الرحمانية بمافظة البحيرة .



ومن الجنوب : مركز بسيون محافظة الغربية .



المساحة :- تبلغ مساحة دسوق حوالي (300) كم2 بما يعادل (70353) فدان وتعادل
نسبة 7.9 % من مساحة المحافظة



عدد السكان:- 431112 نسمة في 31/12/2003



المناخ: يندرج مناخ دسوق في إقليم البحر المتوسط الذي يضم جنوب أوروبا
وأجزاء من المغرب العربي وشمال ووسك الدلتا المصرية وشرق المتوسط ( بلاد
الشام )



أهم الكباري :- كوبري دسوق القديم ( علي النيل) وبه شريط السكة الحديد وقد
أنشأه الإنجليز عام 1892م بعد عشرة سنوات من إحتلال بريطانيا لـ:مصر .



كوبري دسوق العلوي ويوجد علي النيل وهو أطول الكباري المقامة على نهر النيل
في مجموعة دول الإنديجو العشرة ( الدول المطلة أو التي يخترقها نهر النيل )
. كوبري البدالة العلوي . كوبري البدالة القديم . كوبري عتريس . كوبري
السكة الحديد على ترعة البدالة .



مراكز الشباب : إستاد دسوق الرياضي الذي تم إفتتاحه في عهد الرئيس جمال عبد
الناصر ،قبل نكسة 1967 بقليل . ويوجد العديد من مراكز الشباب في مختلف قرى
دسوق .



المؤسسات الدينية : المعهد الديني الأزهري للبنين ، تم تأسيسه عام 1882م



تاريخ مدينة دسوق



هي عاصمة المركز وسميت بدسوق حيث أنشات في سنة 1841م باسم / قسم المندورة
ومقرة بلدة دسوق لكونها أكبر بلادة .



وفي سنة 1871م صدر قرار من نظارة الداخلية بتسمية قسم المندورة باسم مركز
دسوق باسم مركز المندورة إلي أن صدر القرار فبقي معروفا في الدفاتر المالية
باسم مركز المندورة.



إلي أن صدر قرار في 22 فبراير سنة 1869م بتسميته مركز دسوق لتوحيد التسمية
في دفاتر نظارتي الداخلية والمالية .



ولفظ دسوق أطلق علي البلدة بعد وفاة القطب الدسوقي ، ولفظ دسوق له أصل عربي
فالدسق هو امتلاء الحوض حتى يفيض .



قرى دسوق



مدينة دسوق عاصمة المركز. ويضم المركز 10 قرى رئيسية و 25 قرية تابعة و206
عزبة.ومدينة احمد مرعى والمول المنتظر تحت اشراف المهندسين القرى الرئيسية
وتوابعها :




* العجوزين (كفر عبدالرحمن - الشون -أبطو)



* شباس الشهداء
* محلة دياى(منية جناج - كفرالخير)
* أبو مندور: (المندورة - النوايجة)
* محلة أبو على : (جماجون - كفر ابراهيم)
* سنهور المدينة (كفرأم يوسف -منشأة بطاح - كفرالعرب-عزبه البحرى- عزبه
البيضه-عزبه شكيب-عزبه الحيطه-عزبه الفريق-وهى تحتوى عموما على أكثر من 13
عزبه وتعتبر من أكبر القرى في جمهوريه مصر العربيه).
* شابة (كفرأبو زيادة - الشباسية)
* كنيسة الصرادوسى ( دمرو سليمان -منشأة على اغا - لاصيفر - أبيوقا)
* كفر مجر (دمنكة - الصافية وميت الحميد)
* شباس الملح (عزب الزوامل - كفرالسودان -محلة مالك - الابراهيمية -منشأة
زعلوك) ومدينة احمد حمدى شعبان بيومى

مدينة احمد مرعى



السياحة



تشتهر دسوق بمسجد إبراهيم الدسوقي الذي يزوره سنوياً عشرات الالاف من
الزوار كما تشتهر بالفسيخ والحلويات الشرقية. تشتهر أيضاً بالسياحة
الترفيهية ويتمثل ذلك في :



حديقة الاسرة والطفولة



وتقع علي نهر النيل فرع رشيد غربا علي مساحة 4 فدان كاملة المرافق يتوسطها
مكتبة للطفل مجهزة لاستقبال الاطفال لاطلاع والاستعارة من خلال 4000 كتاب
والدور العلوي قاعة لاستقبال كبار الزوار وبها شاليهات لقضاء سياحة اليوم
الواحد وبها حديقة للحيوانات مصغرة الي جانب الالعاب التي يعشقها الصغار .



حديقة ام القري



وتقع علي مدخل دسوق من ناحية كفر الشيخ علي مساحة 2 فدان وهي مجهزة بانواع
الزراعات المختلفة ومنسقة بطريقة جميلة ويوجد بها بوفية والمرافق الخاصة
بها .



حدائق الميدان الابراهيمي



وتقع بوسط المدينة أمام مسجد العارف بالله سيدي ابراهيم الدسوقي .



وهي حديقة من انواع الحدائق المفتوحة ومجهزة بمقاعد وكراسي ليجلس عليها
المترددين والزائرين لها لينعموا بجمالها .



وتم دعمها بانواع النباتات واشجار الزينة التي تعطي للمدينة رونقا وبهاءا
فريدا مما يجعل مدينة دسوق تختلف عن المدن الاخري بجمالها وكثرة المساحة
الخضراء بها وتم وضع ساعة زهور امام المسجد الابراهيمي .



حديقة الأسرة والطفولة



يوجد بها شاليهات وكبائن لهواة سياحة اليوم الواحد .. وملاهى الأطفال ..
وركن العائلات .. والمكان يتسع لإضافة أنشطة وخدمات سياحية وترفيهية أخري
لتطويرها وتشغيلها مستغلاً هدوء المياه واتساع عرض النيل أمام الحديقة بما
يساعد على إقامة نادي تجديف .. والألعاب المائية للأطفال .. بالإضافة إلى
النزهة النيلية التى يمكن تدبيرها لرواد الحديقة والسياح .



حديقة الكوبري العلوي



وتقع علي جانبي الكوبري العلوي ومدخل دسوق من ناحية طريق بسيون ومساحتها
لاتقل عن 3 فدان وهي مجهزة بانواع الاشجار والمسطحات الخضراء التي تعطي
للمنطقة جمالا وهواءا نظيفا ولكونها اصلا علي نهر النيل وتجاور الكوبري
العلوي الذي يعد من اطوال الكباري علي النيل في مصر فهذا يضيف لها جمالا
وحسنا أكثر حديقة الصفا



وهي حديقة تم تجهيزها واعدادها علي مساحة 6 فدان وقد تم تجهيزها بالبوفية
الخاص لخدمة الرواد وتنسيقها علي اكمل وجه ومستعدة لاستقبال الرواد وذلك
بعد افتتاحها بالعيد القومي للمحافظة هذا العام وبذلك اصبحت مداخل المدينة
وطرقها الداخلية مزينة بالاشجار والمساحات الخضراء التى تتلقى الرعاية
والعناية بالعاملين بخدمة البيئة بالوحدة المحلية لمركز دسوق تحت رعاية
واشراف السيد / رئيس المركز والمدينة



حديقة النادي الرياضي



وهي مساحة 2100 م2 ويتوج بها انواع نادرة من الزهور ونباتات الزينة



حديقة نادي المعلمين



علي مساحة 1000م2 وتقع علي نهر النيل وتتمتع بالهدوء والجمال



حديقة ميدان المحطة علي مساحة 200 م2



حديقة مبنى الوحدة المحلية



علي مساحة 400 م2



القوارب النيلية



حيث ان اتساع نهر النيل امام مركز دسوق يتعدى 3 كم بالعرض مما يتيح انشاء
سياحة القوارب النيلية وصيد الاسماك حيث يكثر العديد من رواد هذه السياحة .



بالاضافة للامان الموجود حيث توجد شرطتي للانقاذ النهري والمسطحات المائية
المزودة بالمعدات والادوات اللازمة للانقاذ النهري والقوى البشرية المدربة
مما جعل المكان امن والحمد لله .



تتمثل السياحة في المدينة في شاطئ النيل فرع رشيد بطول 2 كيلو متر .



يمكن إقامة العديد من المشروعات السياحية التى تمثل فرصاً إستثمارية في
قطاع السياحة بالمدينة ،مثل:



كافيتريات ومطاعم في مواقع الأثار المختلفة . إقامة فندق عائم يرتاد في
ملاحته النهرية نهرالنيل فرع رشيد من دسوق إلى الجزيرة الخضراء مركز مطوبس
قبالة رشيد وإنشاء مراسي نيلية بمدن دسوق حيث مزار السياحة الدينية الهامة
في شمال الدلتا الواقع في مدينة دسوق ثم تمر الرحلة إلى مدينة فوه ثم
إبيانة ثم حدائق إدفينا في رشيد .



-إنشاء أستراحة سياحية وفنادق وتطوير واستغلال كافتيريا النيل بمدينة دسوق
تشجيعاً للسياحة الدينية .



آثار مدينة دسوق



وأيضاً تشتهر بوجود السياحة التاريخية للمهتمين بالآثار خاصة الآثار
الفرعونية بوجود مدينة بوتو القديمة وتسمى أيضاً تل الفراعين وهي على بعد
16 كيلو متراً من المدينة وهي تابعة لقرية إبطو التابعة للحدة المحلية
لقرية العجوزين ، ويعتقد إنها من أوائل مدن العالم في إنشائها .تل‏
‏الفراعين‏ ‏أو‏ (‏يوتو‏) ‏القديمة‏ ‏هي‏ ‏عاصمة‏ ‏مصر‏ ‏السياسية‏ ‏في‏
‏عصر‏ ‏ما‏ ‏قبل‏ ‏الأسرات‏ ‏وتقع ‏علي‏ ‏مساحة‏ 176 ‏فدانا‏ ‏شمال‏ ‏شرقي‏
‏مدينة‏ ‏دسوق‏ ‏بكفر‏ ‏الشيخ‏ ‏وتتميز‏ ‏باحتوائها‏ ‏علي‏ ‏العديد‏ ‏من‏
‏المواقع‏ ‏الآثرية‏ ‏وأهمها‏ ‏معبد‏ ‏الإلهة‏ ‏واجيت‏ ‏الذي‏ ‏يعاني‏ ‏من‏
‏ارتفاع‏ ‏منسوب‏ ‏المياه‏ ‏الجوفية‏،



مسجد العارف بالله سيدي إبراهيم الدسوقي



في حياة سيدي ابراهيم الدسوقي رضي الله عنه جاء الاشراف خليل قلاوون سلطان
مصر في ذلك الوقت لزيارة سيدي ابراهيم بعد ان سمع عن اخلاقة وكرمه فامر
ببناء زاوية صغيرة بجانب الخلوة وبعد ان مات دفن سيدي ابراهيم الدسوقي
بخلوته الملاصقة للمسجد .


في عهد السلطان قايتباي امر بتوسعة المسجد وبناء ضريح يليق بمقام سيدي
ابراهيم الدسوقي ، وفي سنة 1880 امر الخديوي توفيق ببناء مسجد سيدي ابراهيم
الدسوقي وتوسعة الضريح وبني المسجد علي مساحة 3000م2 ، وفي سنة 1969 قامت
الدولة بتوسعة مسجد علي مساحة 6400م2 وبه 11 باب وصالون لكبار الزوار
ومكتبة اسلامية جامعه فيها المراجع الكبري في الفقه الحديث والادب وهذه
المكتبة يقصدها طلاب العلم والمعرفة من الباحثين وطلاب الجامعة من شتي
البلاد في مصر كما تم بناء جناح خاص للسيدات من طابقين علي مساحة 600 م2.

الصناعة والتجارة



تمتاز مدينة دسوق بموقعها المتميز بجوار محافظة الاسكندرية و البحيرة مما
ساعد على انتشار و نمو التجارة في المدينة حيث تعد دسوق من انشط المدن
التجارية في المحافظة



و تمتاز و تشتهر المدينة بوجود العديد من الصناعات الحرفية و اليدوية و
التى تصل منتجاتها إلى مختلف انحاء الجمهورية و من ابرز الصناعات الموجودة
حاليا في المدينة صناعة افران الغاز و التى يتم تصنيعها بواسطة الصاج
القديم و تشكيلها بواسطة الحرفيين المهرة و تصل تلك الافران إلى جميع انحاء
الجمهورية و خاصة محافظات الصعيد



و من أشهر الاعمال التجارية الموجودة في المدينة تجارة قطع غيار السيارات
حيث يقوم بعض التجار باستيرادها قطع السيارات من اليابان ، ماليزيا ،
تايلاند ، سنغافورا و يتم بيعها على مستوى الجمهورية و اصبح للمدينة شان
كبير في تلك التجارة .



و يوجد في مدينةدسوق بعض الصناعات مثل 1- صناعة صناديق الكرتون المضلع 2-
صناعة الحلوى و الحلويات الشرقية و الغربية 3- صناعة العصير و المشروبات 4-
ضرب الارز



أعلام مدينة دسوق


1)الاستاذ الدكتور احمد امين سليم

من مواليد قريه العجوزين مركز دسوق

استاذ ورئيس قسم التاريخ بكليه الاداب جامعه الاسكندريه



وله الفضل فى الكثير من الاكتشافات الاثريه



2 ) الأستاذ الدكتور محمد عبدالمجيد الزيات : -

* من مواليد قرية محلة دياى مركز دسوق .

* كان استاذا بكلية طب جامعة الأسكندرية .



* كان له كثير من البحوث العلمية في مجال الطب .



* توفى عام 1959 م .



3 ) صالح على شرنوبى 1924 / 1951 : -

* درس في المدرسة الإبتدائية ببلطيم ثم حفظ القرأن الكريم والتحق بمعهد
دسوق الدينى ثم معهد القاهرة ثم عاد إلى معهد طنطا .

* حصل على الشهادة الإبتدائية عام 1939 م وعلى الشهادة الثانوية الأزهرية
عام 1947 م ثم التحق بكلية الشريعة وتركها واتجه إلى كلية دار العلوم ثم
تركها والتحق بكلية أصول الدين وتركها لأنه نفر من طريقة التعليم بها " على
حد قوله " وعمل مدرسا بمدرسة بلطيم الإبتدائية .



* عمل مدرسا بمدرسة سان جورج بالقاهرة ثم تركها ليعمل بجريدة الجمهوريه إلى
أن لقى ربه .



* ترك 12 كراسة ضمنها شعره وله ديوان شعر كبير مطبوع .



* نشر له صالح جودت عدة قصائد في ديوان عنوانه " نشيد الصفا " وتناول حياته
بالدراسة في كتاب " بلال في الشرق " .



* أعد عنه الدكتور محمد مندور دراسة علمية .



* أفرد له الدكتور عبدالحى دياب دراسة مستفيضة عنه .



* أطلقت مديرية التربية والتعليم أسمه على المدرسة الإعدادية للبنات ببلطيم
.




4 ) - روحيه حسن القلينى : -

* من مواليد مركز دسوق .

* أطلق عليها صاحبة الهوى العذرى والتصوف .



* ظهرت موهبتها الشعرية منذ كانت طالبة بكلية الأداب بجامعة القاهرة ونالت
جائزة التفوق .



* أثرت صحيفة القبس التى كانت تصدرها كلية الأداب .



* أصدرت ديوانها " الحب والوفاء " في عام 1960 و " انغام حالمة " في عام
1965 م .



* لها دراسات شيقة عنوانها " شاعرات عربيات " .



* شغلت منصب وكيل وزارة الثقافة .




5 ) - حسن نور الدين :

* ولد في 1822 م بقرية سنهور المدينة مركز دسوق ومن زملاء على باشا مبارك
في بعثة الانجال .

* تلقى تعليمه الأولى في كتاب قرية كفر مجر مركز دسوق وانتقل بعد ذلك إلى
طنطا ثم مصر ثم التحق بمدرسة المهندسخانة ببولاق فأتم دراسة العلوم
والرياضة النظرية والعلمية وكان ضمن السبعة الأوائل من الفرقة الأولى الذين
إختارتهم الحكومة في بعثة الانجال لإتقان العلوم الحربية .



* سافر ضمن بعثة الأنجال ودخل مدرسة المهندسخانة بباريس واستمر بها عامين
ثم انتقل إلى مدرسة القناطر والجسور فجمع بين العلم والعمل .



* عاد إلى مصر عام 1845 م وتقلد المناصب الفنية وكان من نوابغ المهندسين
وله أعمال في السك الحديدية منها رسم وتصميم سكة الفيوم الحديدية وانشاء
سكة حديد دسوق وخط الصالحية .




6 ) - الأستاذ الدكتور أحمد حسن زويل : -

* ولد في 24 فبراير عام 1946 م بمدينة دمنهور .

* تلقى تعليمه الإبتدائى والإعدادى والثانوى بمدينة دسوق .



* حصل على بكالوريوس العلوم عام 1967 م وماجستير في علم الأطياف عام 1968 م
من كلية العلوم جامعة الأسكندرية .



* حصل على الدكتوراه في بحوث كيمياء الليزر من معهد كالتيك للتكنولوجيا
والعلوم بالولايات المتحدة



* حصل على منحة من جامعة بيركل في كاليفورنيا ثم عمل بها لمدة عامين .



* عمل في جامعة هارفارد وجامعة كالتيك بكاليفورنيا وجامعة شيكاغو وجامعات
أخرى .



* عين أستاذا مساعدا في جامعة كالتيك ثم استاذا بها للفيزياء والكيمياء ،
وعمل استاذا زائرا مميزا في أكثر من خمس جامعات في العالم إلى جانب الجامعة
الأمريكية في مصر .



* حقق إنجازا علميا عالميا عندما اكتشف لحظة تكوين الجزيئات في التفاعلات
الكيميائية في الوهلة التى تتكون فيها وذلك بإستخدام اشعة اليزر .



* له 205 بحثا علميا في مجال اليزر .



* اكتشف وحدة قياس جديدة للزمن " الفمتو ثانية " ونال عنها جائزة بنيامين
فرانكلين للعلوم .



* ورد اسمه في قائمة الشرف بالولايات المتحدة رقم 18 من 29 شخصية عالمية
بارزة .



حصل على أكثر من 20 جائزة علمية في أمريكا وأوروبا عن ابحاثه في اشعة
الليزر واستخداماتها الحديثة .



* فاز بجائزة الملك فيصل في العلوم والفيزياء في يناير عام 1989 م .



* حصل على جائزة نوبل في 13 أكتوبر 1999 م تتويجا لجهده وإنجازاته العلمية
في الكيمياء .



* تم إطلاق اسمه على مدسة ثانوية بدسوق .




7 ) - الشيخ سالم السنهورى المالكى : -

* من مواليد قرية سنهور المدينة مركز دسوق .

* كان منتميا للمالكية واجتمع فيه من العلوم ما لم يجتمع لغيره وله مؤلفات
كثيرة منها (( حاشية على مختصر الشيخ خليل في الفقه )) و (( رسالة في ليلة
النصف )) .



( 8 ) - الشيخ جعفر بن ابراهيم السنهورى : -



* من مواليد قرية سنهور المدينة مركز دسوق .



* كان قارئا للقرأن الكريم ، وجمع بالسبع على جماعة من القرأن .



* اشتغل بالحديث والفقه والحساب والف كتابا سماه (( الجامع المفيد في صناعة
التجريد )) .



* توفى في عام 894 هـ .



( 9 ) - الشيخ محمد بن أحمد بن عرفة الدسوقى : -



* من مواليد مركز دسوق .



* حضر إلى القاهرة ليتم تعليمه على أشهر علمائها ، ولم بالعلوم الإسلامية
وبعض العلوم الرياضية وتصدر لدروس الدين والفتوى بالأزهر الشريف وكان حجة
في إظهار المعانى .



* خلف كثيرا من المؤلفات العلمية منها حاشية الدسوقى على (( مغنى اللبيب ))
في النحو وحاشية (( على سعدالدين التفتازانى )) في البلاغة .



* توفى في عام 1320 هـ - 1815 م .



( 10 ) - الشيخ إبراهيم السوقى : -



* من مواليد مركز دسوق عام 1226 هـ وتوفى عام 1300 هـ ، وهو غير العارف
بالله الشيخ إبراهيم الدسوقى وكانت له عناية فائقة بفن الأدب وقرض الشعر
ويعد من أشهر المصححين الصحفيين في تلك الفترة .



* حصل على العالمية من الأزهر الشريف وقد إختاره الوالى محمد على لتصحيح
الكتب الطبية في مدرسة أبو زعبل عام 1248 هـ ، وصار كبير المصححين في مدرسة
المهند سخانة وصحح الكثير من كتب الرياضيات وأسهم في تحرير الوقائع
المصرية واشترك في تحرير مجلة اليعسوب الطبية ، وقد تتلمذ عليه المستشرق
الإنجليزى " لين " في اللغة العربية .




( 11 ) - الشيخ عبدالله محمد دراز : -




* من مواليد قرية محلة دياى مركز دسوق .



* كان شيخا للمعهد الدينى بدمياط عام 1930 م وكان استاذا للدكتور طه حسين
في علم القراءات .



( 12 ) - الدكتور محمد عبدالله دراز : -



* من مواليد قرية محلة دياى مركز دسوق عام 1894 م .



* حفظ القرأن الكريم بكتاب القرية والتحق بالمعهد الدينى بالأسكندرية ثم
حصل على العالمية النظامية وكان ترتيبه الأول .



* عين مدرسا بمعهد الأسكندرية وتعلم اللغة الفرنسية في المدارس الليلية
وعمل مدرسا بالقسم العالى بالأزهر ثم مدرسا بقسم التخصص ثم مدرسا بالكليات
الأزهرية .



* سافر إلى فرنسا في بعثة ازهرية والتحق بكلية الأداب جامعة السربون وحصل
على الليسانس عام 1940 م .



* الف رسالتين بالفرنسية عن القرأن الكريم وادابه نال بها درجة الدكتوراه
بمرتبة الشرف العليا عام 1947 م .



* أنتدب في مصر لتدريس تاريخ الأديان في جامعة القاهرة .



* عمل مدرسا للتفسير بكلية دار العلوم ومدرسا لفلسفة الأخلاق بكلية اللغة
العربية .



* في عام 1949 م حصل على عضوية جماعة كبار العلماء .



* له مؤلفات علمية كثيرة باللغتين العربية والفرنسية .



* أسند إليه الكثير من أعمال اللجان (( اللجنة العليا لسياسة التعليم ،
اللجنة الإستشارية للثقافة بالأزهر ، المجلس الأعلى للإذاعة )) بالإضافة
إلى عضويته في المؤتمرات الدولية ممثلا لمصر والأزهر وترك أربعة عشر كتابا
وبحثا .



( 13 ) - الشيخ عبدالمجيد عبدالله دراز : -



* من مواليد قرية محلة دياى مركز دسوق .



* كان استاذا بكلية الشريعة وله كثير من المؤلفات ، توفى عام 1965 م .



( 14 ) - فضيلة الشيخ محمد عبداللطيف دراز : -



* من مواليد قرية محلة دياى مركز دسوق عام 1890 .



* حفظ القرأن الكريم بكتاب القرية والتحق بالمعهد الدينى بالأسكندرية
الدينى ثم عمل مدرسا .



* تدرج في مناصب الأزهر الإدارية حتى وصل إلى وكيلا للأزهر .



* رشح لمجلس النواب عامى 1928 ، 1945 م ثم في مجلس الأمة بعد قيادة الثورة .



* من أوائل الذين فجروا ثورة 1919 م .



* أسند إليه منصب حكمدار القاهرة بالإضافة إلى عمله الأساسى وهو قيادة
الحزب الوطنى للثورة .



* تم إعتقاله بسجن غزة ثم نقل إلى ثكنات سيدى بشر بالأسكندرية .



* أول من نادى بالوحدة الوطنية في خطبة على منبر الأزهر وكنيسة الأقباط .



* فصل من الأزهر مرتين في عام 1919 م في اثناء الثورة فحددت إقامته بالقرية
، وفى عام 1931 م كان ضمن ستة علماء أرسلوا برقية إحتجاج لملك بريطانيا
إستنكارا لمعاملته القاسية التى عومل بها عمر المختار حيث ثارت ثائرة فاروق
وقام بفصله من الخدمة .



* اشترك في مؤتمر فلسطين عام 1931 م بالقدس وأسس في عام 1945 م جماعة
الكفاح لتحرير الشعوب الإسلامية .



* توفى عام 1977 م .



( 15 ) - عبدالمجيد على بدر " باشا " : -



* ولد في 13 ابريل عام 1898 م بقرية سنهور المدينة مركز دسوق .



* عين وزيرا للشئون الاجتماعية من عام 1945 م إلى 1946 م .



* ثم عين وزير للتجارة والتموين من عام 1946 م إلى 1947 م .



* ثم عين وزير للمالية من عام 1947 م إلى 1948 م .



* رفض اثناء تقلده وزارة المالية صلاف عملة صعبة لترميم اليخت الملكى .



* توفى في 28 أكتوبر عام 1976 م .



بالاضافة الى بعض الفنانيين و الرياضيين مثل ( الفنان علاء مرسى , الكابتن
الشحات مبروك , الفنان محمد رشدى ) و قد ولدوا و تلقوا تعليمهم الاساسى فى
مدينة دسوق





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ayman.5forum.net
 
تعرف على مدينة دسوق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام العامة :: القسم العام للمدرسة-
انتقل الى: